شريط الأخبار

الوزير يازجي اجتمع بسفير هنغاري

بحث وزير الصحة الدكتور نزار يازجي مع مسؤول الشؤون السورية في الخارجية الهنغارية السفير يانوش بوداي إمكانيات تقديم مساعدات في مجال ترميم المراكز الصحية والمشافي في حمص وحلب وتأمين التجهيزات الطبية ذات الأولوية للقطاع الصحي في سورية.

وبين وزير الصحة أن أولويات القطاع الصحي في المرحلة الحالية ترميم المراكز الصحية والمشافي المتضررة جراء الإرهاب وتأمين التجهيزات الطبية في ظل الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على سورية والتي فرضت تحديات كبيرة على استيراد قطع غيار الأجهزة الموجودة في المشافي.

وحول الواقع الصحي في حلب وحمص لفت وزير الصحة إلى أن القطاع الصحي تضرر بشكل كبير نتيجة الاعتداءات الإرهابية حيث خرجت 15 مشفى عاما في حمص عن الخدمة وتضررت 3 مشاف و11 مركزا صحيا في مدينة حلب وهي بحاجة للترميم مبديا استعداد الوزارة للتعاون في مجال إعادة تأهيل هذه المؤسسات مع الجانب الهنغاري وفق أولويات محددة.

وأوضح السفير بوداي أن هدف الزيارة الاطلاع على الواقع الصحي في سورية وتقييم الاحتياجات وإمكانيات المساعدة ولا سيما في مجال التجهيزات الطبية وترميم المؤسسات الصحية في حلب وحمص مبينا أن التجهيزات التي يمكن تأمينها تتسم بالنوعية الجيدة والتأقلم مع مختلف الظروف مع الاستعداد للصيانة.

ولفت السفير الهنغاري إلى توفير منح لنحو 100 طالب في الاختصاصات الطبية المتنوعة بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي.

يذكر أن الحكومة الهنغارية قدمت نهاية عام 2015 نحو 50 منحة دراسية للطلاب السوريين في مرحلة الدراسات العليا الماجستير والدكتوراه بمختلف اختصاصات الطب والتاريخ والعلوم والآثار.