شريط الأخبار

اعدام 160 مقاتلا من المعارضة على أيدي الإسلاميين

قام الفصيل الإسلامي المتطرف "لواء الأقصى" باعدام 160 عنصرا من فصائل المعارضة المعتدلة في مدينة خان شيخون جنوب محافظة حماة بحسب ما قاله ممثل "جيش النصر" طالب إبراهيم. وتم اختطاف القتلى سابقا جراء اعتداء الإسلاميين على المعارضة المعتدلة خلال الأسابيع الماضية.


جاء الاعدام على خلفية الاقتتال بين “لواء الأقصى” وفصائل المعارضة الأخرى من بينها “هيئة تحرير الشام” وشن الإسلاميون هجوما على حلافائهم السابقين على خطوط التماس مع وحدات الجيش السوري واختطفوا عدد من القياديين وسرقوا أسلحة وذخائر.
تسفر الاشتباكات المستمرة بين المسلحين استياء الأهالي المحليين الذين طالبوا الفصائل بوقف القتال ولقد أعلن كل من كفر نبودة وكفر زيتا ومعرة حرمة تحييدها ومنع المسلحين من الدخول.