شريط الأخبار

السعودية تواصل إرسال أسلحة كرواتية إلى سورية

كشف تقرير استقصائي أجرته الشبكة البلقانية للتحقيقات الاستقصائية (BIRN)  ومشروع التحقيق في الجريمة المنظّمة والفساد  (OCCRP) أن السعودية استوردت أسلحة كرواتية في الأشهر التسعة الأولى من عام 2016 بقيمة وصلت إلى 88 مليون دولار فيما اشارت تقارير دولية إلى أن الكثير من الأسلحة التي يشتريها نظام بني سعود يصل إلى الجماعات المسلحة في سورية.

ونقلت صحيفة الأخبار اللبنانية اليوم عن التقرير الجديد قوله إن “السلطات الكرواتية تحاول جاهدة منذ أواخر عام 2012 إبقاء تفاصيل صفقاتها مع السعودية بعيدة عن الإعلام والرأي العام وذلك من خلال حذف معلومات رئيسية من التقارير الحكومية الرسمية إلا أن عددا من الصحفيين قاموا بمراجعة قاعدة الأمم المتحدة للبيانات الإحصائية لتجارة السلع الأساسية التي تنشر الإحصاءات الدولية المفصلة عن تجارة 99 سلعة واكتشفوا أن كرواتيا صدرت ما تقدر قيمته بـ 134 مليون دولار من الأسلحة والذخائر إلى السعودية وبقيمة 47 مليونا إلى الأردن منذ كانون الأول عام 2012” وأن مجموع الصادرات الكرواتية إلى السعودية وحدها تخطى ستة آلاف طن من الأسلحة الخفيفة والذخائر.

000

وكانت تقارير سابقة كشفت أن الصادرات الكرواتية إلى السعودية والأردن تعد المرحلة الأولى من خط إمداد يبدأ من دول وسط وشرق أوروبا مرورا بدول الخليج وينتهي في مناطق الحروب في الشرق الأوسط بمباركة الولايات المتحدة مبينا ان التنظيمات الارهابية في سورية اعتمدت على الأسلحة والذخائر التي كانت تصلها عن طريق هذا الخط بانتظام فيما أكدت تقارير لمنظمة العفو الدولية ان الأسلحة الكرواتية واليوغوسلافية السابقة وصلت إلى جميع التنظيمات الارهابية في سورية بما فيها تنظيما داعش و”جبهة النصرة.”

كما أوضح التقرير ان العديد من دول البلقان وشرق أوروبا بينها كرواتيا وبلغاريا قامت منذ عام 2012 بتصدير أسلحة وذخائر بنحو 1,2 مليار يورو إلى السعودية والأردن والإمارات وتركيا مشيرا إلى أن هذه الدول تعتبر من الموردين الأساسيين للأسلحة إلى التنظيمات الارهابية في سورية وكانت أرقام نشرها مؤخرا المعهد الدولي لأبحاث السلام في ستوكهولم أشارت إلى أن واردات دول الشرق الأوسط ودول الخليج من الاسلحة قفزت من 17 بالمئة الى 29 بالمئة وان السعودية كان لها النصيب الأكبر في استيراد تلك الأسلحة وحلت ثانية على المستوى العالمي بزيادة بلغت 212 بالمئة.

croatia-sells-infographic

يذكر ان السعودية وتركيا يواصلان دعم وتمويل التنظيمات الارهابية في سورية بالمال والسلاح منذ عدة سنوات حيث ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عام 2013 ان السعودية قامت بتمويل صفقة كبيرة لشراء أسلحة من كرواتيا ونقلتها إلى الارهابيين في سورية عبر الأراضي الأردنية فيما قامت أنقرة بتسهيل عبور عشرات الأف الإرهابيين إلى سورية وقدم لهم الدعم العسكري واللوجستي ومراكز الإيواء إضافة إلى معسكرات التدريب.