شريط الأخبار

مصدر: جنود أمريكيون موجودين على خط التماس بين القسد ودرع الفرات

أفاد مصدر في المعارضة السورية أن وحدة الجنود الأمريكيين وصلت إلى منطقة محيط مينة منبيج يجري عبرها خط التماس بين قوات سوريا الديمقراطية وفصائل المعارضة السورية المشاركة في عملية "درع الفرات".


من المفترض أن هدف الجنود الأمريكيين هو منع الإشتباكات بين عناصر المعارضة ومقاتلي “قسد”.
جدير بالذكر أن قوات سوريا الديمقراطية وفصائل المعارضة تستلم دعم التحالف الدولي بقيادة الوﻻيات المتحدة التي تقدم للطرفين الأسلحة والدعم الجوي. وعلى رغم ذلك شهدت مناطق شمال سورية اشتباكات عديدة بين الأكراد ومقاتلي المعارضة استخدم فيها الطرفان الأسلحة المستلمة من الوﻻيات المتحدة وأعضاء التحالف الآخرين.
هذا ولقد أثار وجود الجنود الأمريكيين على الأراضي السورية استنكار المسلحين المدعومين من قبل الولايات المتحدة و في أيلول/سبتمبر الماضي أجبر عناصر المعارضة وحدة القوات الخاصة الأمريكية على مغادرة مدينة الراعي في محافظة حلب بعد التهديدات باعتداء على الجنود الأمريكيين.