شريط الأخبار

الإسلاميون يعتدون على فصائل المعارضة في إدلب

تعرضت مواقع لـ "الفرقة 23" التابعة لـ "الجيش الحر" شمار محافظة إدلب لهجوم عناصر "هيئة تحرير الشام" الذين حصروا مقر الفرقة.


وبحسب المعلومات الواردة استولى الإسلاميون على كافة الأسلحة والذخائر والعتاد لـ “فرقة 23” فيما لم ترد أي معلومات عن اختطاف عناصر الفرقة.
تم تشكيل “هيئة تحرير الشام” في أواخر كانون الثاني/يناير بعد اندماج “جبهة فتح الشام” (“جبهة النصرة” سابقاً) مع عدد من الفصائل الإسلامية الأخرى. يرفض الإسلاميون اتفاق وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيز 30 كانون الأوي/ديسمبر الماضي ويستمر بالقتال ضد الجيش السوري وفصائل المعارضة المعدومة بالتحالف الدولي بقيادة الوﻻيات المتحدة على حد سواء.
لقد تعرضت لاعتداء “جبهة فتح الشام” كل من “حركة حزم” و”الفرقة 13″ و”جيش النصر”.
وفي 25 كانون الثاني/يناير قام عناصر “جبهة فتح الشام” بعملية إرهابية في مدينة حمص حيث أسفرت تفجيرات الإنتحاريين عن مقتل نحو 30 شخصاً وأعلنت الجبهة أن هذه العملية الإرهابية التي تمت على خلفية بدء مباحثات جنيف كانت “درساً” لمشاركي المباحثات.