شريط الأخبار

المسلحون يهددون أهالي ترملة باعتداء

تعرض سكان بلدة ترملة جنوب محافظة إدلب لتهديدات من قبل عناصر المعارضة عقب الاحتجاجات الحاشدة المؤيدة للحكومة السورية.


واتهمت فصائل المسلحة العاملة في محيط ترملة أهاليها في أنهم “ضعفاء النفوس” وهددت بملاحقة واعتقال كل من شارك في الاحتجاجات بالإضافة إلى تحديد بضرب بـ “يد من حديد كل من يحاول أن يحرف مسار الثورة”.
وكانت احتجاجات ترملة دليلاً جديداً إلى ازدياد الاستياء من أعمال المسلحين في مناطق تحت سيطرة المعارضة ولقد عارض على ظلم الفصائل المسلحة المدنيين في كل من إدلب وكفرزيات وكفرنبودا ومعرة حرمة.