عناصر داعش يفرون من دير الزور

أفادت مصادر لمركز "سورية. النظر من الداخل" أن فرار 13 عنصراً من جهاز الحسبة التابع لتنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي بسبب ظروف غامضة وخوف من انهيار التنظيم الإرهابي القريب.


وقالت المصادر إنه تم اكتشاف عن حادث الفرار بعد أن لحظت قيادة “داعش” في المنطقة غياب هؤلاء الإرهابيين وشنت تداهم منازلهم واعتقلت العشرات من المقربين منهم.
وأضافت المصادر أنه من المتوقع أن الإرهابيين سيتوجهون إلى بلدهم الأصلي ولديهم قومية إحدى الدول الخليجية.
وبالإضافة إلى ذلك شهدت البوكمال عنصرين في التنظيم واحراق سيارة الإرهابيين على أيدي المجهولين.
هذا وتعرض عناصر “داعش” لهجوم المجهولين في منطقة الجبلية في دير الزور ما أسفر عن مقتل إرهابي أوروبي.
وقال أهالي المنطقة إن “داعش” فرض حراسات مشددة ومنع عناصره من الخروج بمفردهم ليلاً.
في الآونة الأخيرة يواجه تنظيم “دعاش” تزايد الاستياء في صفوف أهالي محافظة دير الزور. منذ بداية السنة الجارية قُتل سبعة إرهابيين على الأقل على أيدي المجهولين بالإضافة إلى سرقة كافة الأسلحة والذخائر من مستودع “داعش” في دير الزور وفي اواخير أيلول/سبتمبر شهدت بلدة غرانيج استباكات بين سكان البلدة وعناصر جهاز الحسبة لـ “داعش” حيث ضرب الأهالي الإرهابيين واستولوا على أسلحتهم.

%d مدونون معجبون بهذه: