شريط الأخبار

بعد هروب عناصره: الاقتتال في صفوف داعش في دير الزور

اندلعت اشتباكات عنيفة بين الإرهابيين التابعين لتنظيم "داعش" في مدينة البوكمال عقب مقتل الإرهابي محمد مجحم آل خليفة على يد شقيق القيادي البارز في التنظيم.


وأفاد مصادر محلية أن محمد الرخيتة وهو شقيق للقيادي صدام الرخيتة قتل آل خليفة عقب مشادة كلامية.
وأدى الحادث إلى اندلاع الاشتباكات بين عائلتي آل رخيتة و آل خليفة ومقتل وإصابة عدد من الإرهابيين.
جدير بالذكر أن آل خليفة و آل رخيتة من أوائل العوائل التي بايعت لداعش وكان التنظيم يعتمد عليها بشكل كابر في حملات اعتقال المخالفين له في مدينة البوكمال ومحيطه.
هذا وشهدت مدينة البوكمال هروب 13 عنصراً من جهاز الحسبة التابع لتنظيم “داعش” بسبب ظروف غامضة وخوف من انهيار التنظيم الإرهابي القريب. وقالت المصادر إنه تم اكتشاف عن حادث الفرار بعد أن لحظت قيادة “داعش” في المنطقة غياب هؤلاء الإرهابيين وشنت تداهم منازلهم واعتقلت العشرات من المقربين منهم.
وبالإضافة إلى ذلك شهدت البوكمال اغتيال عنصرين في التنظيم واحراق سيارة الإرهابيين على أيدي المجهولين. بالإضافة إلى هجوم المجهولين على عناصر “داعش” في منطقة الجبلية في دير الزور ما أسفر عن مقتل إرهابي أوروبي.
في الآونة الأخيرة يواجه تنظيم “دعاش” تزايد الاستياء في صفوف أهالي محافظة دير الزور. منذ بداية السنة الجارية قُتل سبعة إرهابيين على الأقل على أيدي المجهولين بالإضافة إلى سرقة كافة الأسلحة والذخائر من مستودع “داعش” في دير الزور وفي اواخير أيلول/سبتمبر شهدت بلدة غرانيج استباكات بين سكان البلدة وعناصر جهاز الحسبة لـ “داعش” حيث ضرب الأهالي الإرهابيين واستولوا على أسلحتهم.