شريط الأخبار

خروج الدفعة الأولى من مسلحي المعارضة من حي الوعر بحمص

تغادر اليوم الدفعة الأولى من مسلحي المعارضة وعائلاتهم من حي الوعر على الأطراف الغربية لمدينة حمص باتجاه الشمال إلى مدينة جرابلس.

وذكر محافظ حمص طلال البرازي أن “المحافظة أنجزت جميع الإجراءات والترتيبات اللوجستية لخروج الدفعة الأولى من المسلحين وعائلاتهم من حي الوعر تنفيذا لاتفاق المصالحة الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي.”

وأشار المحافظ إلى أن الدفعة الأولى تتضمن خروج أكثر من 1500 شخص من مسلحين وعائلاتهم باتجاه ريف حلب الشمالي الشرقي مبينا أن عملية الإخراج تتم بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري والشرطة العسكرية السورية والروسية.

وأكد مصدر أمني سوري إن الدفعة الأولى من المسلحين والذين يقدر عددهم بحوالي 1500 مسلح سيغادرون مع عائلاتهم إلى مدينة الرستن وكذلك إلى محافظة إدلب، ويتبع خطوة خروج المسلحين دخول مساعدات إنسانية إلى سكان حي الوعر ومع خروج الدفعة الثانية يسمح للموظفين بالخروج من الحي والتوجه الى مقار عملهم.

وأشار إلى أن عدد المسلحين في الحي يقدر بحوالي 5000 إلا أن كثيرين منهم يرغبون في تسوية أوضاعهم والبقاء فيه.

وكشفت مصادر إعلامية في المعارضة السورية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أن المئات من مسلحي حي الوعر سيتجهون من محافظة إدلب إلى مدينة جرابلس للانضمام إلى قوات درع الفرات التي تقاتل في ريف حلب الشرقي.

ويعد حي الوعر آخر أحياء مدينة حمص الذي تنتشر فيه مجموعات مسلحة تحاصر المواطنين وسبق أن تم إخراج المجموعات المسلحة من مدينة حمص القديمة في آذار عام 2014.