شريط الأخبار

بدأ تنظيم "داعش" الإرهابي بحملة مصادرات المنازل والممتلكات لأهالي ريف حماة الشمالي. يقوم الإرهابيون باستلاء على أرزاق المدنيين تحت حجة تعاملهم مع القوات الحكومية أو "ارتداد".


بالإضافة إلى ذلك تستهدف هذه الحملة مقرات المنظمات الإنسانية والنشطاء المدنيين الموجودين في شمال جماة ويقول أهالي محليون إن تنظيم “داعش” يعتبرهم خطر عليه.
ستخدم التنظيم هذه المنازل لاستقبال الإرهابيين الذين فروا من معارك حلب والباب وكذلك يوزعها بين عناصر “لواء الأقصى” وهو الفصيل الإرهابي الذي أنضم إلى “داعش” بعد انشقاق من “جبهة فتح الشام”.