شريط الأخبار

غارات التحالف الدولي تقتل المدنيين في دير الزور

أودات غارات التحالف الدولي بقيادة الوﻻيات المتحدة بحياة اربعة مدنيين اثر استهداف المعبر المائي في نهر الفرات.


استهدفت طائرات التحالف المعبر الذي كان يصل قرية الصبحة على ضفت الفرات الشرفية بقرية البوليل في الطرف المقابل لها في محافظة دير الزور.
وكان اثنين من القتلى من النازحين العراقيين الذين فرا من الموصل خوفاً من تقدم التحالف الدولي على المدينة.
وأفاد السكان المحليون أن الأماكن المستهدفة لا يتواجد فيها عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي والمعبر كان يستخدمه المدنيون فقط.
يأتي مقتل المدنيين في دير الزور حالة أخرى تسفر فيها أعمال التحالف الدولي في سورية والعراق عن سقوط ضحايا مدنيين وخلال الأسابيع الأخيرة نفذ طيران التحالف عشرات الغارات على مدينة الرقة ومدينة الطبقة والبلدات المجاورة وبلغ عدد القتلى 200 شحصأ.
وفي 29 آذار/مارس وصل فرقة الهلال الأحمار إلى مدينة الطبقة لكشف وتقدير الأضرار جراء غارات التحالف ولكن منعهم عناصر “داعش” من العمل بإطلاق النار من الهاونات.
هذا واعترف التحالف مسؤوليته عن مقتل نحو 200 شخصاً تنيجة لغارة استهدفت حي الجديدة في الموصل العراقية 17 آذار/المارس ولكن قال إن غالبية الغارات الجوية استهدفت “عناصر المنظمات الإرهابية”.
وأثار ارتفاع عدد ضحايا مدنيين إدانة المنظمات الدولية التي شكت في توافق أعمال التحالف بالقانون الدولي الإنساني. اتهمت منظمة “العفو الدولية” التحالف من “اختراق القانون الدولي الواضح” وعدم اتخاذ الإجرائات الكافية لتجنب ضحايا مدنيين.