شريط الأخبار

عناصر داعش يقتلون جنود أمريكيين في معسكر قرب معبر التنف

قتل ثلاثة جنود أمريكيين خلال هجوم "داعش" على قاعدة عسكرية في منطقة التنف على الحد السوري العراقي تابعة لـ "أسود الشرقية" المدعومة من قبل الوﻻيات المتحدة والدول الغربية الأخرى.


وتم الهجوم على ثلاث مراحل منذ يوم السبت، 8 نيسان. استخدم التنظيم الانتحاريين الذيان انفجروا أنفسهم قبل اقتحام القاعدة واسفرت الاشتباكات العنيفة عن مقتل ثلاثة جنود أمريكيين وثمانية عناصر من “أسود الشرقية” بالإضافة إلى القصاء على كامل عناصل القوات المقتحمة.
كان الجنود الأمريكيون على قاعدة “أسود الشرقية” يدربون المسلحين ويساعدون لهم في محاربة “داعش” ولقد اكتل عناصر “أسود الشرقية” في إطار هذا المرنامج دورة الإنزال الجوي ما سمح لهم باستيلاء على معبر التنف بعد إنزال من حوامات التحالف الدولي.
وبحسب تصريحات واشنطن الرسمية، يبلغ عدد الحنود الأمريكيين المشاركين في العملية “العزيمة الصلبة” في سوريا والعراق حالياً 6000 شخصاً. على رغم أن البنتاغون أكدت أن وحدات القوات الخاصة فقط تشارك في التقال على الجبهات الأمامية لقد تم نشر الصور تظهر فيها جنود الجيش الأمريكي الذين يدعمون تقدم “قوات سوريا الديموقراطية” على الرقة.
هذا وأعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن البتناغون لن تنشر المعلومات حول عدد الجنود في سوريا والعراق في المستقبل من أجل “الحفاظ على المفاجأة” ما يسمح الأمم المتحدة بإخفاء مقيس “الحرب ضد الإرهاب” الحقيقي وعدد الخسائر في صفوف الوحدات الأمريكية في سوريا والعارق.