شريط الأخبار

المعلم: الدور الأمريكي في أستانا وجنيف كان في حدوده الدنيا

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن العدوان الأمريكي على سورية عدوان موصوف وخرق للقانون الدولي وله أهداف أحدها تعطيل عملية السلام مشيرا إلى أن الفيتو الروسي جاء في الوقت والشكل المناسب ليمنع تكرار هذا العدوان.

وقال المعلم إن العدوان الأمريكي ينتهك سيادة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لأنه جرى خارج إطار مجلس الأمن ودون التحقق من قبل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وشدد المعلم على أن بعد وصول إدارة ترامب إلى السلطة كان الدور الأمريكي في أستانا وجنيف في حدوده الدنيا وهذا يعني أنهم لا يريدون نجاح عملية السلام.

وفي الوقت نفسه دعت الحكومة السورية منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بتشكيل لجنة تحقيق متوازنة نزيهة ومحايدة لتحقيق الحادث في خان شيخون.