فصيل “لبناني – سوري” يدخل على خط معارك تدمر

وفقاً للمعلومات الناتجة عن المصادر الإعلامية المختلفة بدأت قوات “درع الوطن” بقيادة الحاج محمد جعفر عملية عسكرية سميت بالهجومية على مواقع تنظيم “داعش الإرهابي في التلال من الجهة الشمالية الشرقية لمدينة تدمر، حيث دارت اشتباكات وصفت بالعنيفة أسفرت عن تقدم “درع” الوطن والسيطرة على نقاط حاكمة واستراتيجية في المنطقة آنفة الذكر.

الهجوم الذي انطلق بعد الإنتهاء من عمليات التدريب و وضع الخطة العسكرية الملائمة للظروف المحيطة بالمعركة، بدأت العناصر الراجلة في “درع الوطن” بالهجوم على مواقع “داعش” في تمام الساعة 2.30 صباحاً عبر ثلاثة محاور، لتندلع معارك عنيفة في تلة السن الاستراتيجية بمنطقة الكسارات على اعتبار أنها تملك موقعاً استراتيجياً تمكن القوات المسيطرة عليها من إحكام “قبضتها” على المناطق المحيطة بها وإسقاطها نارياً، وخاصة أن هذه التلة تحيط بها أنفاق طبيعية يستخدمها عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي للتخفي والاختباء من ضربات سلاح الجو الروسي والسوري.

العملية وخلال ساعات اسفرت عن سيطرة “درع الوطن” على “تلة السن”، وطرد مسلحي “داعش” منها، حيث تدور اشتباكات بمحيط التلة المذكورة مازالت مستمرة حتى إعداد هذا التقرير.

بقى أن نذكر أن قوات “درع الوطن” في فصيل لبناني سوري ينشط على الحدود بين البلدين ويحظى بدعم روسي وسوري تحت قيادة الحاج محمد جعفر.

%d مدونون معجبون بهذه: