شريط الأخبار

خروج الدفعة العاشرة من مسلحي حي الوعر في حمص

بدأ ظهر اليوم خروج الدفعة العاشرة من مسلحي حي الوعر وبعض أفراد عائلاتهم الرافضين لاتفاق المصالحة باتجاه ادلب في اطار اتفاق المصالحة تمهيدا لإنهاء جميع المظاهر المسلحة في الحي وعودة جميع مؤسسات الدولة إليه.

وذكر محافظ حمص طلال البرازي أنه من المتوقع خروج نحو 400 مسلح مع بعض عائلاتهم في هذه الدفعة ما قبل الأخيرة إلى مدينة إدلب لافتا إلى أن السبت القادم هو الموعد النهائي لإتمام تنفيذ اتفاق حي الوعر الذي بدأ في الـ 18 من آذار الماضي.

وتوقع المحافظ “عودة المزيد من العائلات التي غادرت الحي في الدفعات السابقة” مشيرا إلى أنه عاد أول أمس 41 شخصا إلى حي الوعر بعد خروجهم ضمن اتفاق المصالحة إلى مدينة جرابلس.

ومنذ بدء خروج المسلحين من حي الوعر في اذار الماضي عاد الى الحي عشرات الأشخاص من عائلات المسلحين من المخيمات التي خرجوا إليها في جرابلس وإدلب حيث التشرد والضياع والاوضاع الانسانية والصحية السيئة وقامت الجهات المعنية في محافظة حمص باستقبالهم وتقديم جميع التسهيلات اللازمة لهم.

وأكد المحافظ أن المؤءسسات الخدمية تواصل العمل لتأمين الخدمات في الحي حيث تعمل ورشات الصيانة حاليا على تجهيز الطرق المؤدية الى الحي ضمن خطتها لتحسين الواقع الخدمي فور خروج اخر دفعة من المسلحين.

وانتهت يوم الخميس الماضي عملية خروج 260 مسلحا و1372 من عائلاتهم من حي الوعر ضمن الدفعة التاسعة حيث تم نقلهم بواسطة 41 حافلة إلى مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي.

وتمت خلال تنفيذ البرنامج المحدد لاتفاق المصالحة تسوية أوضاع المئات بموجب مرسوم العفو رقم 15 لعام 2016 الذى ينص على الاعفاء من كامل العقوبة لكل من حمل السلاح أو حازه لأى سبب من الاسباب وكان فارا من وجه العدالة أو متواريا عن الانظار متى بادر إلى تسليم نفسه وسلاحه للسلطات القضائية المختصة أو أي من سلطات الضابطة العدلية.