شريط الأخبار

“هيئة تحرير الشام” ليست إرهابية في كندا وأمريكا؟

صرحت المسؤولة في الخارجية الأمريكية نيكول تومبسون في مقابلة مع قناة "سي بي سي" الكندية أن هيئة تحرير الشام ليست منظمة إرهابية، بعد أن اعتبرها مبعوث الخارجية إلى سورية مايكل راتني في وقت سابق أنها "منظمة إرهابية".

وقالت تومبسون: “رغم ارتباط “هيئة تحرير الشام” بشكل وثيق بـ”جبهة النصرة”، إلا أنها ليست مصنفة كمنظمة إرهابية، والبيان الذي صدر سابقًا عن الخارجية كان يجب أن يقول “جبهة النصرة” منظمة إرهابية”. وانتقد تومبسون البيان الصادر عن الخارجية الأمريكية في آذار المنصرم عندما وصف “هيئة تحرير الشام” بالإرهابية قائلاً إن هذا خطأ.

وأكدت قناة “سي بي سي” بعد تصريح تومبسون في تقرير لها حمل عنوان “فرع القاعدة في سورية يهرب من لائحة الإرهاب في كندا”، بعد أن أصدرت بياناً أن “هيئة تحرير الشام” ليست على لائحة الإرهاب في كندا، وأن اللائحة الكندية للمنظمات الإرهابية تتماشى مع القائمة الأمريكية، والهيئة غير موضوعة ضمن قائمة الإرهاب في البلدين.

يذكر أن مبعوث الخارجية الأمريكية إلى سورية مايكل راتني قال في بيان صادر عنها منذ مطلع هذا العام “أن “جبهة النصرة” هي المكون الأساسي لـ “هيئة تحرير الشام”، وهي منظمة مدرجة على لائحة الإرهاب، وهذا التصنيف ساري المفعول بغض النظر عن التسمية التي تعمل تحتها وأي مجموعات تندمج معها”.