شريط الأخبار

دي ميستورا: وضع الدستور هو شأن الشعب السوري

أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى سورية ستيفان دي ميستورا أن اجتماعات الخبراء غير الرسمية التي بدأت في جنيف ستسهم بتسهيل العملية السياسية لحل الأزمة في سورية مشيرا إلى أن وضع الدستور هو شأن الشعب السوري.

وقال دي ميستورا خلال مؤتمر صحفي في جنيف أمس “إننا لا نخطط أو نهدف عبر هذه الاجتماعات إلى وضع دستور جديد. نحن لن نفعل ذلك خلال تلك الاجتماعات أو لا نهدف إلى وضع أي قانون أساسي لسورية فهذا شأن الشعب السوري ولكننا ننوي إرساء الدعائم لكي يقوم الشعب السوري بهذا الأمر في سياق الحل السياسي وفقا للقرار الدولي 2254”.

وأضاف دي ميستورا “اختتمنا اليوم الجولة السادسة من المحادثات السورية السورية في جنيف وهي جلسة قصيرة كما كان مقررا لها وأردنا خلالها التركيز على تعميق العملية السياسية وأعتقد أننا قد نجحنا”.

ولفت دي ميستورا إلى أن أجندة السلات الاربع التي تم الاتفاق عليها سابقا لا تزال قائمة ويجري حاليا التحضير لجولة محادثات تالية من المحتمل أن تنطلق في حزيران المقبل.

وأوضح دي ميستورا أنه عقد في جنيف اجتماعا ثلاثيا بناء ومناسبا جدا بشأن المحادثات السورية الجارية في جنيف مع ممثلين عن الولايات المتحدة وروسيا مبينا أنه سيطلع مجلس الأمن على مسيرة المحادثات في الأسبوع القادم.

وامتنع دي ميستورا عن الإجابة المباشرة على سؤال التلفزيون العربي السوري حول رفع الإجراءات الاقتصادية الجائرة والقسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري والعدوان الأمريكي الأخير على سورية وقال “إنه يريد التركيز على المحادثات وما تمت مناقشته في جنيف”.