شريط الأخبار

الولايات المتحدة تقضي على المسلحين بعد خروجهم من الرقة

أعلنت 26 مايو قوات سوريا الديمقراطية المؤلفة من الفصائل الكردية والعربية تدعمها الولايات المتحدة عن موافقتها لحفاظ على حياة إرهابيين من الدولة الإسلامية إذا خرج مسلحون من الرقة في الوقت القريب. ونقلت شبكة آرانيوز الكردية هذه المعلومات.

علاوة على ذلك، قال المصدر الموثوق في قيادة قوات سوريا الديمقراطية الذي طلب عدم ذكر اسمه إن الفصائل الكردية بالتعاون مع القوات الأمريكية تعتزم تنظيم “الممرات آمنة” التي تسمح لإرهابيين بإخلاء مدينة الرقة دون عوائق تجاه تدمر والمدن السورية الأخرى التي يسيطر عليها الجيش السوري. حسب قوله إن الولايات المتحدة تحاول إغراء الإرهابيين للخروج إلى المنطقة المفتوحة حيث يتم تدميرهم بصواريخ وقنابل طيران التحالف الدولي أو من قبل القوات المسلحة السورية بدعم الجوية الروسية.

feature1

ذكرت قناة المنار اللبنانية أن القوات الجوية الروسية قد دمرت قافلة من 32 شاحنة بيك اب تقل حوالي 120 مسلحي داعش المتوجهين من الرقة إلى تدمر. مع ذلك أعلن موقع بغداد بوست العراقي أن إرهابيين قد غادروا بعض أحياء الرقة للأسباب غير المعروفة. من المرجح أن حاول إرهابيون توجه إلى تدمر عبر الممرات التي نظمتها الولايات المتحدة لهم لكن في سير الطريق تم تدميرهم من طرف الطيران الروسي.

في هذا سياق يشير المحللون إلى أن اخذت واشنطن موقفاً مربحاً للغاية إزاء مسلحي داعش في الرقة. من الجهة تنظم الولايات المتحدة الممرات الآمنة المزعومة المتخصصة للإرهابيين وأفراد عوائلهم وبذلك تحاول لعرض “مهمتها الإنسانية” في سورية للعالم كله. ومن الجهة الأخرى يطرد الأمريكان مسلحي من المعقل ما يؤدي إلى قضاء عليهم تحت الضربات الجوية.