شريط الأخبار

أطباء بلا حدود: فرار 10 آلاف مدنى من الرقة

أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" أن نحو 10 آلاف مدني فروا في الأسابيع الأخيرة من مدينة الرقة إلى مخيم عين عيسى الواقع إلى شمال المدينة.

وأكدت ناتالي روبرتس، طبيبة الطوارئ من منظمة “أطباء بلا حدود” أن نحو 800 شخص يصلون يوميا إلى المخيم.

وشددت روبرتس على أن مخيم عين عيسى استقبل عددا أكبر من طاقته البالغة 6 آلاف شخص، بسبب عدم وجود مكان بديل يلجأ إليه كثير من الفارين.

وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن رئيس لجنة المخيم، جلال العياف، قدر، في أواسط مايو الماضي، عدد النازحين في عين عيسى بأكثر من 20 ألف شخص.

وأعلنت روبرتس: “يقول الناس إن الوقت قد حان للفرار من الرقة بما أن طلائع الحرب تقترب منها، لكن الخروج من المدينة معقد، ولا بد من دفع أموال للمهربين، بالإضافة الى مشكلة الألغام الكبيرة”.

وأضافت روبرتس أن الأمم المتحدة ومنظمات إغاثة أخرى لم تتمكن بعد من الاستقرار في المنطقة لتأمين المساعدة الضرورية للنازحين.

ومن الواضح أن يرتفع عدد النازحين بسبب الضربات العشوائية من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة والتي أسفرت إلى قتيل المدنيين السوريين.