شريط الأخبار

خليفة حفتر: الدور القطري في دعم الإرهاب بالمال والسلاح واضح منذ السنوات

أعلن القائد العام للجيش الوطني الليبي خليفة حفتر امس الإثنين بأنه غير مستغرب بقيام الدول العربية بقطع العلاقات مع قطر، مؤكدا أنه كان يجب القيام بذلك من سنوات، واتهم قطر بدعم الإرهابيين وزعزعة الاستقرار في المنطقة.

وصرح حفتر: “لم نستغرب قرارات قطع العلاقات مع قطر، بل إننا نستغرب انها لم تصدر منذ سنوات عندما بات واضحاً الدور القطري في دعم الإرهاب بالمال والسلاح، الامن القومي العربي صار مهددا بسبب تحالف قطر مع الإرهاب وتمويلها له”.

وأضاف: “لقد أساءت قطر الى محيطها الخليجي وامتدت الإساءة البالغة حتى بلغت ليبيا، وقد نبهنا مرارا وتكرارا الى خطورة ارتباطها المباشر مع الإخوان المسلمين والجماعة الليبية المقاتلة وتنظيم أنصار الشريعة وداعش في ليبيا وعملها المتواصل لضرب الجيش الليبي والقضاء عليه، واليوم تبين ان قطر لم تكن تهدد الأمن والاستقرار في ليبيا فحسب بل  في العالم العربي بأسره”.

ويعتقد حفتر انه “لابد أن تدفع قطر ثمن دعمها للإرهاب واستهتارها بالأمن والاستقرار في  الدول العربية عامة وفي ليبيا خاصة بما يعادل  حجم مآسي ومعاناة شعبنا جراء ما اقترفته أيادي الصبية الحاكمة في قطر من جرائم ضدنا،  ولعلها فرصة كبيرة للشعب القطري الشقيق للانتفاضة وتحرير بلاده”.

وكانت 8 دول عربية وإسلامية، وبينها السعودية والبحرين والإمارات ومصر وليبيا واليمن والمالديف وموريشوس كانت قد أعلنت الامس قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر، وسحب دبلوماسييها من الدوحة، معللة قرارها لـدعم هذه الدولة للجماعات الإرهابية، والترويج للأفكار المتطرفة، وتدخلها في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.