شريط الأخبار

هل ستزيد الرواتب في سورية؟

كشف رئيس لجنة الموازنة في مجلس الشعب السوري، حسين حسون، أن موازنة العام القادم ستولي أهمية أساسية لزيادة الرواتب والأجور للمدنيين والعسكريين.

وأكد حسون أنه سيتم التأكيد خلال إقرار موازنة العام القادم على أهمية زيادة الاهتمام بجرحى الجيش إضافة إلى زيادة الرواتب والأجور للمدنيين والعسكريين ولمن يؤدون خدمة الاحتياط وضبط الأسعار في الأسواق، والحدّ من تآكل دخل المواطن وخفض معدلات التضخم.
وبيّن حسون أن الموازنة حاليا ستناقش لدى هيئة التخطيط ووزارة المالية ومن ثم لدى مجلس التخطيط الأعلى ثم تعرض مع بداية شهر نوفمبر القادم على مجلس الشعب، وأنه تم رفع توصيات حول الموازنة على مستوى كل وزارة وتوصيات على مستوى رئاسة مجلس الوزراء.
كما قال مصدر مسوؤل إن إعداد موازنة 2018 سيبدأ في الـ12 من شهر يوليو القادم على أن ينتهي إنجازها بين 20-25 من شهر أغسطس المقبل.
وزاد حجم الإنفاق العام من ميزانية الدولة بسبب الأزمة، التي تسببت بانخفاض مصادر التمويل الداخلية والخارجية، وتراجع معدلات التحصيل الضريبي، فبلغت نسبة الزيادة في عجز الموازنة 244% منذ العام 2011 وحتى العام 2016.