شريط الأخبار

التحالف الدولي يعترف باستخدام الفوسفور الأبيض في قصف سورية

أقر التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية باستخدامه ذخائر تحتوي على الفوسفور الأبيض المحرم دولياً في سورية.

وزعم التحالف في بيان له أمس أن استخدامه لذخائر الفوسفور الأبيض جاء لكشف الستائر الدخانية وعمليات التمويه وتحديد المواقع والعلامات في محاولة فاشلة منه للتهرب من جرائمه.

وادعى التحالف في بيانه أنه يقوم بما أسماه الإجراءات العقلانية والحذرة لتقليص المخاطر الناجمة عن استخدام الذخائر الفوسفورية إلى أدنى مستوياتها والتي تضر السكان المدنيين وتؤدي إلى أضرار بالمنشآت المدنية.

يشار إلى أن عدة اتفاقيات دولية حرمت استخدام الذخائر الفوسفورية كسلاح في الحروب.

وكان طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة نفذ غارات جوية على الأحياء السكنية في مدينة الرقة استخدم في عدد منها قنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دولياً بحسب ما أفاد به ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تسببت الغارات باستشهاد 17 شخصاً بينهم 12 في غارة على مقهى انترنت في منطقة الجزرة القريبة من نهر الفرات.

وارتكب طيران التحالف الأمريكي منذ تشكيله بشكل غير شرعي من خارج مجلس الأمن في آب 2014 العديد من المجازر راح ضحيتها مئات السوريين في العديد من المناطق ولا سيما في محافظات دير الزور وحلب والرقة.