شريط الأخبار

قياديو داعش يغادرون الموصل والرقة إلى الميادين

أفادت مصادر في الولايات المتحدة وسوريا الجمعة، بأن مدينة الميادين السورية الواقعة قرب الحدود مع العراق باتت ملاذ قياديي جماعة داعش الارهابية بعد الموصل والرقة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن المصادر قولها إن غالبية قياديي تنظيم داعش غادروا مدينتي الرقة السورية، والموصل العراقية وهربوا إلى محافظة دير الزور، وأقاموا في مدينة الميادين.

جدير بالذكر أن محافظة نينوى تشهد منذ 17 تشرين الأول 2016 عمليات عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل مركز المحافظة التي اجتاحها تنظيم داعش في حزيران 2014، وتمكنت القوات الأمنية من تحرير الساحل الايسر للمدينة بالكامل، وتقترب حالياً من إعلان تحرير الساحل الايمن.

فيما تقوم قوات سوريا الديمقراطية التي يمثل الأكراد السوريون غالبيتها بهجوم بري على الرقة، وذلك بدعم طيران التحالف الدولي، والقوات الخاصة الأمريكية، الأمر الذي يثير احتجاجا لدى دمشق التي تعتبر وجود وحدات أمريكية في شمال سورية ونشاطها من دون موافقة السلطات السورية تدخلا عسكريا.