شريط الأخبار

إسرائيل قصفت مواقع الجيش السوري بتزامن مع هجوم الإرهابيين

أعلن الجيش الإسرائيلي عن تنفيذ غارة على مواقع تابعة للجيش السوري بعد سقوط قذائف من الأراضي السورية على الجولان السوري المحتل.

وأفادت المصادر الميدانية بتحليق للطيران الحربي الإسرائيلي فوق الشريط الفاصل بين الجزء المحتل والجزء المحرر من الجولان.

وكشفت المصادرأنّ الجيش السوري يصدّ هجوماً عنيفاً لـجبهة النصرة على أطراف مدينة البعث بريف القنيطرة، وأنّ هجوم جبهة النصرة تزامن مع غارة جيش الاحتلال الإسرائيلي على إحدى النقاط في القسم المحرر من الجولان .

وقال الجيش الإسرائيلي في بيانه “إنّ سلاح الجو استهدف دبابتين للجيش السوري في القسم الشمالي من الجولان”.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية فقد سقطت 10 قذائف هاون في شمال الجولان السوري المحتل وقد طلب الجيش الإسرائيلي على إثر ذلك من المزارعين على الحدود مع سورية الابتعاد عن المنطقة، كما جرى إخلاء سياح في الجولان وأصدرت أوامر بعدم التواجد في مناطق مفتوحة في منطقة “عيمق بكا” و”بتحات القنيطرة”.

وقد تقدّم الجيش الإسرائيلي برسالة “احتجاج” لدى قوات الطوارئ التابعة للأمم المتحدة في الجولان “الاندوف” على سقوط القذائف في مستوطنات تقع في الجانب المحتل من الجولان.

وسبق هذا القصف تعليق للجيش الإسرائيلي على سقوط القذائف التي قال إنها “غير متعمّدة” وإنما نتيجة اشتباكات تحصل في سورية بالرقب من الحدود مع فلسطين المحتلة.

وتقول المصادر أن العدو الإسرائيلي “تحجج” صباح اليوم بانزلاق ناري على الأراضي المحتلة ليبرر أي اعتداء له على قوات الجيش السوري

و بدأت طائرات الاستطلاع بتنفيذ جولاتها فوق الشريط المحتل مراقبة للاشتباكات الحاصلة على أطراف مدينة البعث

و بعد أن تأكد الإحتلال من عجز الفصائل التي تقاتل بدعم منه عن التقدم لمدينة البعث و لو بخطوة قامت طائراته باستهداف قواتنا في مدينة البعث بصواريخ موجهة أدت لتدمير دبابة وعربة شيلكا ومربضي هاون للقوات بالقرب من مدينة البعث بالقنيطرة وحصيلة الضربة حتى الآن شهيدين من الجيش السوري وعدد من الجرحى

الاشتباكات ما زالت حتى بعد الضربة الإسرائيلية .. و الإرهابيون عاجزون عن أية تقدم و لو بخطوة