شريط الأخبار

طيران التحالف الدولي يرتكب مجزرة جديدة في بلدة الصور بريف دير الزور

واصل طيران التحالف الدولي استهداف المناطق الآهلة بالسكان بحجة محاربة تنظيم داعش حيث قتل 8 مدنيين وجرح آخرين في غارات على بلدة الصور بريف دير الزور الشمالي.

وأفادت مصادر أهلية واعلامية متطابقة بأن طائرات تابعة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة “اعتدت على منازل المدنيين في بلدة الصور بالريف الشمالي لدير الزور ما أسفر عن استشهاد 8 مدنيين وإصابة آخرين بجروح ووقوع أضرار كبيرة في منازل الأهالي وممتلكاتهم”.

وارتكب طيران التحالف الدولي مجزرتين بحق السوريين خلال اليومين الماضيين عبر اعتدائه على قريتي الدبلان ومدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي راح ضحيتها أكثر من 82 مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء.

وقصف طيران التحالف في الـ 19 من الشهر الجاري منطقة تل الشاير قرب الحدود السورية العراقية بريف الحسكة الجنوبي الشرقي ما أسفر عن استشهاد 12 شخصا من عائلة واحدة وذلك بعد 5 أيام من قصفه معبرا مائيا على نهر الفرات شرق مدينة دير الزور ما أدى إلى استشهاد 3 مدنيين.

واستخدم التحالف الدولي قنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دوليا خلال عدوان نفذه في التاسع من الشهر الجاري على الأطراف الغربية لمدينة الرقة والمنطقة الفاصلة بين حيي المشلب والصناعة إضافة إلى حي السباهي ما تسبب باستشهاد 17 مدنيا.

وتزعم واشنطن التي شكلت التحالف الدولي خارج الشرعية الدولية ومن دون موافقة مجلس الأمن منذ آب 2014 بأنها تحارب الإرهاب الدولي في سورية في حين تؤكد الوقائع أنها تعتدى على البنية التحتية لتدميرها وترتكب المجازر بحق المدنيين.