شريط الأخبار

تحضير لجولة جديدة من المفاوضات في أستانا

بينما تجهز الدول الضامنة لمسار أستانا لحل الأزمة السورية، روسيا، إيران، وتركيا لعقد اجتماع تحضيري يوم غد تبحث خلاله تطبيق بنود مذكرة «مناطق تخفيف التصعيد» في سورية تمهيدا لاجتماع «أستانا 5» المقرر عقده الأربعاء والخميس المقبلين.

أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، الجمعة، أن روسيا وتركيا وإيران ينتهون من تجهيز وثائق تحدد حدود «مناطق تخفيف التصعيد» في سورية ونظام المراقبة. وقال شويغو، وفق ما نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء: «حاليا ننتهي إلى جانب إيران وتركيا من تحضير وثائق تحدد حدود مناطق تخفيف التصعيد ونظام المراقبة والعمل». وأعلن وزير الدفاع الروسي، أنه «خلال المحادثات في أستانا (4-5 تموز) من المفترض أن تتم مناقشة إنشاء لجنة سورية للمصالحة الوطنية».
وأعلنت الخارجية الكازاخية، الأسبوع الماضي، أن مجموعة العمل للدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سورية، ستعقد اجتماعاً تحضيرياً، قبيل انطلاق اجتماع «أستانا 5».
وذكر بيان صدر عن الوزارة الخميس، أن «الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران، ستعقد اجتماعاً الاثنين المقبل في العاصمة الكازاخية أستانا». وأوضح البيان أن اجتماعات «أستانة 5»، ستبحث تطبيق بنود مذكرة «مناطق تخفيف التصعيد» في سورية.
وأشار إلى أن الدول الضامنة تخطط للتصويت في اجتماعها للمصادقة على أحكام إطلاق سراح المعتقلين وتسليم الجثث لذويها، والبحث عن المفقودين.