شريط الأخبار

عبد اللهيان: الشعب السوري المقرر الوحيد لمستقبل بلاده

جدد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان التأكيد على دعم بلاده سورية في مواجهة الإرهاب موضحا أن إطالة أمد ازمات المنطقة هدفه زيادة مبيعات السلاح.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن عبد اللهيان قوله خلال لقائه أمس السبت سفير سورية لدى طهران الدكتور عدنان محمود إن: “سورية ومن خلال حضورها في الخط الأمامي للمقاومة ضد الكيان الصهيوني ومكافحة الإرهاب لعبت دورا يدعو للفخر والاعتزاز على مر التاريخ المعاصر للمنطقة” واصفا العلاقات الإيرانية السورية “بالاستراتيجية والممتازة”.

ونوه عبد اللهيان بالإجراءات التي تعتمدها سورية لحل الازمة في مساري محاربة الإرهاب والتركيز على الحل السياسي وقال: “منذ بداية الأزمة في سورية وضع أعداء سورية هدف تغيير الحكومة الشرعية في مقدمة أولوياتهم لكن بالرغم من هذه المحاولات فإن ارادة الشعب السوري ستكون المقرر الوحيد لمستقبل سورية النهائي”.

واعتبر أن بحث واشنطن والرياض والكيان الصهيوني عن أي ذرائع واهية لحث أميركا على اللجوء الى القوة تجاه سورية إنما هو خطوة غير مدروسة ومتسرعة ومشجعة للإرهابيين.

وأشار أمير عبد اللهيان إلى أهمية التواصل وتبادل الزيارات البرلمانية بين إيران وسورية موضحا أن اللقاءات والمحادثات بين المسؤولين البرلمانيين في طهران ودمشق مستمرة وتحظى باهتمام خاص من قبل الجانبين معلنا في الوقت ذاته أن لقاء قريبا سيعقد بين اعضاء برلماني ايران وسورية.

من جهته أكد السفير محمود أن ايران لديها مكانة مهمة جدا في المنطقة ولا يمكن انكار دورها الاقليمي مشيرا إلى الوتيرة المتنامية للتعاون بين إيران وسورية.

ونوه السفير محمود بالدعم الذي تقدمه ايران حكومة وشعبا لسورية لافتا الى التقارب بين البلدين بشأن الكثير من التطورات الاقليمية والدور المهم الذي تلعبه طهران في مكافحة الارهاب في سورية والمنطقة.

وأشار السفير محمود إلى الطاقات الاستراتيجية المتاحة لدى ايران وسورية منوها بالتعاون القائم بينهما في مختلف المجالات.