شريط الأخبار

وصول الدفعة الخامسة من المساعدات الطبية إلى دمشق من الجمهورية التشيكية

وصلت إلى مطار دمشق الدولي مساء اليوم طائرة محملة بشحنة من المساعدات الطبية مقدمة من منظمة الصليب الأحمر التشيكي بهدف مساعدة المتضررين من الأزمة والقاطنين في مراكز الإقامة المؤقتة الموزعة في محافظة ريف دمشق.

وفي تصريح للصحفيين أوضح جوزيف كونيتشي مدير عام منظمة الصليب الأحمر التشيكي أن “جمهورية التشيك كانت ولا تزال وستبقى تقف إلى جانب الشعب السوري من خلال دعم منظمة الصليب الأحمر التشيكي لمنظمة الهلال الأحمر العربي السوري” موضحا أن تفهم وزارة الخارجية في بلده لما يجري في سورية ودعم السفارة التشيكية في دمشق مكن المنظمة من تقديم الدعم المستمر للشعب السوري كاشفا عن أن “المنظمة لديها مشاريع أخرى لمساعدة الشعب السوري تضم سيارات إسعاف وعيادات متنقلة سترسل إلى دمشق خلال فصل الخريف المقبل”.

وأشار كونيتشي إلى أن التشيك قدمت العام الماضي لسورية عددا من سيارات الإسعاف والمستلزمات الطبية والمطابخ الميدانية وأجهزة غسيل كلية بينما تضم شحنة اليوم مواد وأجهزة طبية “جاءت بناء على طلب منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بحجم 8ر1 طن”.

بدوره عبر محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم عن الشكر للجمهورية التشيكية حكومة وشعبا جراء مواقفها المبدئية الداعمة للشعب السوري الذي لن ينسى وقفتها معه في ظل الظروف العصيبة التي مرت بها سورية خلال السنوات الست الماضية.

ونوه المحافظ بجهود السفيرة التشيكية في دمشق التي تعمل باستمرار لزيادة المساعدات إلى سورية لافتا إلى أن “هذه الدفعة هي الخامسة التي تصل إلى مطار دمشق الدولي تحتوي كمية من الأدوية والأجهزة الطبية”.

وفي تصريح مماثل أشار أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث الدكتور همام حيدر إلى أن الشعب السوري لن ينسى الدول الصديقة التي وقفت إلى جانبه وظلت رغم كل الظروف ثابتة في مواقفها منها جمهورية التشيك مؤكدا أن ما تقدمه من مساعدات تعبر عن المشاعر الصادقة تجاه الشعب السوري والدولة لقناعاتها بأن سورية على حق وتتعرض لإرهاب مدعوم من دول كبرى.

وكان في استقبال الطائرة السفيرة التشيكية في دمشق ايفا فيليبي والسكرتير الأول دانييل سلادكوفسكي والسكرتير أول نيكول ماخوفا ونائب رئيس منظمة الهلال الأحمر العربي السوري وعدد من المعنيين.