شريط الأخبار

الجيش العربي السوري تدمر معسكر تدريب لتنظيم داعش

سقط عدد من القتلى والمصابين بين صفوف إرهابيي تنظيم “داعش” خلال عمليات الجيش العربي السوري المتواصلة لاجتثاث الإرهاب التكفيري من دير الزور بالتوازي مع استمرار الانتفاضة الشعبية للأهالي بالريف الشرقي ضد التنظيم المتطرف.

وذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات متقطعة مع إرهابيي “داعش” على المحور الجنوبي لمدينة دير الزور ومحيط المطار أسفرت عن تكبيدهم خسائر بالأفراد والعتاد.

ولفت المراسل إلى أن الطيران الحربي السوري نفذ خلال الساعات الـ 24 الماضية طلعات جوية مكثفة على نقاط ومحاور تحرك إرهابيي “داعش” في حي كنامات ومنطقة البانوراما وقرية معدان عتيق في الريف الغربي.

وبين المراسل أن الطلعات الجوية أسفرت عن تدمير معسكر تدريب للتنظيم التكفيري ومقتل عدد من الإرهابيين من بينهم المتزعم في التنظيم “محمد سكر الخميس”.

وأسفرت عمليات الجيش أمس عن مقتل عدد من إرهابيي تنظيم “داعش” من بينهم “خالد الناصر” متزعم التنظيم فى قرية البوعمر وتدمير مدفع وأوكار في حي كنامات ومعاير كنامات وحويجة صكر ومنطقة البانوراما.

إلى ذلك ذكرت مصادر أهلية في الريف الشرقي أن مجموعة من الأهالي دمروا بعبوات ناسفة 3 سيارات للتنظيم التكفيري وقتلوا 9 من إرهابييه على معابر هجين والبكعان ومن بين القتلى أحد أمراء “داعش” المسؤولين عن التسليح بجبهة مطار دير الزور العسكري يدعى “جهيمان أبو حمزة” وهو سعودي الجنسية.

ويشهد ريف دير الزور منذ عدة اسابيع انتفاضة من قبل الأهالي ضد تنظيم “داعش” ومجموعاته الإرهابية التي تحاصر السكان في ريف دير الزور حيث قام عدد من الشبان أول أمس بإحراق “المركز الإعلامي” لتنظيم “داعش” في قرية حطلة.