شريط الأخبار

وزير الخارجية التونسي يأكد استمرار العلاقات التونسية السورية

أكد وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي أن العلاقات التونسية السورية لم تنقطع مشيرا إلى أن البعثة الدبلوماسية التونسية في دمشق على اتصال مباشر ويومي بالسلطات السورية.

وقال الجهيناوي إن العلاقات الدبلوماسية مع  سورية ليست على مستوى السفراء لكنها على مستوى قنصلي وهي لم تنقطع أبدا على الرغم من أن الرئيس السابق المنصف المرزوقي كان أعلن عن قطعها في العام 2012 ولكن من دون القيام بالإجراءات الرسمية لتفعيل هذا القرار وفق اتفاقية فيينا والتي تقضي بضرورة إعلام منظمة الأمم المتحدة بذلك”.

وأضاف الجهيناوي: ” إن تونس رحبت بالاتفاقات التي تم التوصل إليها في أستانا وتتابع عن كثب المحادثات السورية في جنيف وتدعم التسوية السلمية للازمة عبر الحوار بين السوريين الذين يجب أن يقرروا وحدهم مستقبل بلادهم”.

ولفت الجهيناوي إلى أن استقرار سورية مهم جدا لاستقرار العالم العربي.

يشار إلى أن العديد من القوى والأحزاب والشخصيات التونسية زارت سورية للتضامن معها في مواجهة الإرهاب الذي تتعرض له وهي تطالب باستمرار الحكومة باستعادة كامل العلاقات الدبلوماسية مع سورية.