شريط الأخبار

دوجاريك يدين بخجل استخدام الفوسفور الأبيض ضد المدنيين في سورية

أدان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك بخجل استهداف الأحياء السكنية في سورية بالفوسفور الأبيض المحرم دوليا من قبل “التحالف” الذي تقوده الولايات المتحدة بزعم محاربة تنظيم داعش الإرهابي في سورية.

وخلال إيجاز صحفي للمتحدث باسم الأمين العام ورداً على سؤال حول تقارير تتحدث عن استخدام الفوسفور الأبيض بشكل متكرر ضد المدنيين شمال سورية قال دوجاريك “نحن ندين أي هجمات يستخدم فيها الفوسفور الأبيض”.

وخاطبت وزارة الخارجية والمغتربين بشكل مستمر كلاً من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي برسائل توضح سلسلة جرائم “التحالف” المرتكبة ضد السوريين الأبرياء في المحافظات والمدن السورية واستخدام الفوسفور الأبيض ضد المدنيين إضافة إلى استهداف البنى التحتية وتدميرها.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” طالبت في حزيران الماضي “تحالف واشنطن” باحترام حقوق الإنسان وضمان حماية المدنيين في مدينة الرقة وإجراء تحقيقات في الغارات التي ارتكبتها طائرات “التحالف” وأوقعت أعداداً كبيرة من الضحايا المدنيين.