شريط الأخبار

حفل استقبال في يوم الصحافة السورية

بمناسبة يوم الصحافة السورية أقام اتحاد الصحفيين اليوم حفل استقبال في الصالة الملكية بمدينة الجلاء الرياضية بدمشق.

وأكد الدكتور مهدي دخل الله عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام في تصريح للإعلاميين أن “سورية كانت من أوائل الدول العربية الرائدة في مجال الصحافة والتي يتجاوز عمرها 130 عاما” مشيرا إلى “أن أمهات الصحف المعروفة في الوطن العربي حاليا كانت صحفا دمشقية وحلبية”.

ولفت الدكتور دخل الله إلى “ضرورة أن يجمع الصحفي بين الحرية والمسؤولية وعدم فهم الحرية بأنها فوضى والمسؤولية بأنها أوامر” مؤكدا أهمية “تطوير الخطاب الإعلامي ليكون قريبا من المواطن وهمومه وبعيداً عن اللغة الخشبية”.

وفي كلمة له هنأ وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان الصحفيين في عيدهم وقال إن “الصحفيين السوريين كتبوا تاريخا جديدا في العالم عنوانه سورية تنبض بالحياة بفضل تضحياتهم وإيمانهم بقضية وطنهم رغم كل التهديدات التي تعرضوا لها وواجهوا الحرب الإعلامية الشرسة”.

ورأى الوزير ترجمان أن “الإعلام الوطني كان منذ بداية العدوان في الخندق الأول يدافع عن بلده على كل الجبهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية واستطاع مواجهة آلات اعلامية شيطانية وقدم الكثير من الشهداء في سبيل ذلك حيث امتزجت دماؤهم مع دماء بواسل الجيش العربي السوري لتعود سورية أقوى مما كانت”.

من جانبه أكد رئيس اتحاد الصحفيين موسى عبد النور أن “الصحفيين في عيدهم يجددون العهد بمتابعة التزام الخط الوطني ومهامهم في تعزيز الحالة المعنوية لدى المجتمع وإبراز انجازات الجيش ومتابعة فضح التضليل الإعلامي” وقال إن “الإعلام الوطني ينقل في هذه الأيام نبض سورية الذي نشهده من مهرجانات وأنشطة في مختلف المجالات الثقافية والرياضية والفنية والاقتصادية وآخرها الاستعدادات لمعرض دمشق الدولي” موجها التحية لشهداء الإعلام الوطني والجيش العربي السوري