شريط الأخبار

4 آلاف مقاتل من أبناء العشائر السورية انضموا للحرب ضد داعش

قالت مصادر مركز “سورية. النظر من الداخل” أن حوالي أربعة آلاف ومئتي مقاتل من أبناء العشائر السورية انضموا لقوات العشائر التي تقاتل إلى جانب الجيش السوري ضد تنظيم داعش الارهابي في البادية السورية ومحافظات الشرق السوري.

وأكدت المصادر أن معظم المقاتلين الذين انضموا مؤخراً لقوات العشائر هم من القرى والبلدات التي استعادها الجيش السوري في الأسابيع الماضية من قبضة تنظيم داعش لاسيما من بلدات معدان، الصبخة، العكيرشة، غانم العلي، الشنان، البو حمد، وغيرها من بلدات ريف محافظة الرقة إضافة إلى مئات آخرين من عشائر دير الزور والحسكة.

وحسب المصادر ذاتها فإن عدد مقاتلي العشائر أرتفع خلال شهر واحد من 2800 مقاتل إلى 7000 مقاتل، وأن هؤلاء سيتلقون دعماً عسكرياً وتسليحياً بالمعدات والذخيرة من الحكومة السورية وحلفاءها.

ويرى مراقبون أن انضمام أبناء العشائر في سورية للقوات النظامية قد يؤدي إلى تغييرات جوهرية في السيطرة على المحافظات الشرقية والشمالية الشرقية في سورية إذا ما حصل هذا الانضمام بأعداد كبيرة.