شريط الأخبار

الرأي الأردني: الأسد “زعيم الأمة العربية” وليس زعيما لسورية فقط

شهد النقابي والمحامي الاردني المعروف بتأييده للرئيس السوري بشار الأسد  بأن مطاعم العاصمة دمشق ممتلئة بالزوار والسياحة.  وابلغ المحامي سميح خريس بأن الوضع آمن ومستقر في دمشق وقال عبر إتصال هاتفي من العاصمة السورية حيث يترأس وفدا اردنيا بأن السياحة الداخلية تعيش أوجها.

ونقلت صحيفة عمون الإلكترونية عن خريس قوله بان الإرهاب ضرب منطقتي بلودان والزبداني ومسحهما عن الأرض. وتقدم خريس الذي يزور دمشق حاليا بإفادة فهم منها تلقيه معلومات بعنوان إعادة فتح الطريق الدولي بين عمان ودمشق قبل نهاية أيلول الحالي.

وإثار خريس جدلا واسعا عندما وصف الرئيس بشار الأسد أمس الأول بان “زعيم الأمة العربية” وليس زعيما لسورية فقط. وكان خريس قد البس بشار الأسد في وقت سابق عباءة بدوية اردنية أمام الكاميرات عبارة عن إهداء قال انه من الشعب الأردني قبل ان ينتقد بصورة موسعة .

ويزور وفد نقابي وسياسي اردني دمشق حاليا بناء على ترتيب لتهنئة الشعب السوري على ما وصفه الوفد بحسم المعركة وصد المؤامرة على سورية. والتقى الوفد مسئولين في الحكومة السورية وفي مجلس الشعب.

ويوحي تلميح خريس لوجود معلومات أولية حول إحتمالية إعادة فتح معبر نصيب الشهير بين البلدين. واغلق معبر نصيب بقرار اردني منذ عامين وبعدما تركه الجيش السوري.  وترى اوساط سياسية بان سماح السلطات الأردنية للوفد بزيارة دمشق اقرب لرسالة سياسية للتقارب مع دمشق. وكان وزير الخارجية ايمن صفدي قد قال بان بلاده لا تملك قنوات اتصال مباشرة مع سورية.  لكن يعتقد على نطاق واسع بان إتصالات بينية جرت عبر موسكو لهذا الغرض.

المصدر: رأي اليوم