شريط الأخبار

سامح شكري: ضرورة حل الأزمة في سورية عبر الحوار

جدد وزير الخارجية المصري سامح شكري ضرورة إيجاد حل للأزمة في سورية عبر الحوار والحفاظ على المؤسسات ووحدة الأراضي السورية.

وأكد شكري اليوم أن السياسة الخارجية المصرية تعكس هذه الرؤية باستنادها إلى عدة مبادئ في مقدمتها السعي إلي السلام والتنمية والتعاون الدولي واحترام استقلال الشعوب والدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وكان شكري أكد في تصريحات للصحفيين أمس تأييد بلاده للحوار السوري السوري في جنيف لحل الأزمة في سورية مشددا على أهمية الحفاظ على وحدة سورية وسلامة أراضيها والحفاظ على مؤسساتها.