شريط الأخبار

ظريف: الإرهابيون يُهزمون في سورية

انتقد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف السياسات المبنية على التهور ولغة القوة التي تنتهجها بعض الدول، مشيراً إلى أن تلك السياسات أثبتت فشلها حيال سورية.

وأكد ظريف أن الشعب السوري هو من يدافع عن بلده ضد التنظيمات الإرهابية، وأن الإرهابيين بدؤوا يُهزمون في سورية.

من جانب آخر، ندد ظريف بالمحاولات الأمريكية للانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني وعدها بمثابة هزيمة كبيرة لواشنطن وستزيد من عزلتها الدولية، لافتاً إلى أن المجتمع الدولي أثبت وسيثبت أكثر أن انتهاج مثل هذه السياسات سيؤدي فقط إلى فرض العزلة على الولايات المتحدة.

وأشار الوزير الإيراني إلى أن الكيان الصهيوني يعد مثالاً بارزاً للسياسات الهجومية والعدوانية عديمة الجدوى، وأن سياسته قائمة على أساس العدوان والاحتلال طوال العقود الماضية.