شريط الأخبار

بشار الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى في جامع بريف دمشق

أدى السيد الرئيس بشار الأسد صلاة عيد الأضحى المبارك صباح اليوم في رحاب جامع سيدنا بلال في مدينة قارة بالقلمون في محافظة ريف دمشق.

وأدى الصلاة مع الرئيس الأسد وزير الأوقاف والمفتي العام للجمهورية وأعضاء مجلس الشعب عن محافظة ريف دمشق ومسؤولو المحافظة وعدد من علماء الدين الإسلامي وجمهور من المواطنين مؤتمين بفضيلة الشيخ مأمون القادري.

وألقى الشيخ القادري خطبة العيد أكد فيها على المعاني السامية لشعيرة الحج حيث لا ينبغي أن يمنع أو يحرم منها أحد ولكن الفكر التكفيري الوهابي منع منذ سنوات وحتى هذا العام الحجاج السوريين من أداء فريضة الحج.

ولفت خطيب العيد إلى التضحيات التي يقدمها أبطال جيشنا الباسل في سبيل حماية الوطن والذود عن حياضه والتي كانت منها هذه الانتصارات.

وخاطب الشيخ القادري الرئيس الأسد قائلا “بفضل صبركم وحكمتكم ومن خلفكم هذا الشعب والجيش تسيرون بسفينة الوطن إلى شاطئ الأمن والأمان” مضيفا “في كل عيد كان يمر علينا منذ ست سنوات كنا نقول عيد بأي حال عدت يا عيد أما اليوم فنقول لقد عاد العيد بنصر عزيز مؤزر لجيشنا الباسل في القلمون وها انتم اليوم يا سيادة الرئيس تتوجون هذا الانتصار العظيم بوجودكم بين أهلكم في قارة القلمون فأهلا بأحلى عيد يمر بتاريخ هذه المنطقة”.

ولهج الشيخ القادري بالدعاء لله تعالى بأن يحفظ سورية وأهلها وجيشها الباسل وأن يرحم شهداءها ويشفي جراحها وأن يوفق السيد الرئيس بشار الأسد لما فيه مصلحة وخير البلاد والعباد وأن يأخذ بيده إلى ما فيه النجاح والفلاح لهذه الأمة.