شريط الأخبار

2500 إرهابي أوروبي يقاتلون إلى جانب داعش في سورية والعراق

أعلن المفوض الأوروبي لشؤون مكافحة الإرهاب والقضايا الأمنية غيليس دي كيرشوف عن وجود 2500 إرهابي من دول الاتحاد الأوروبي مازالوا يقاتلون إلى جانب تنظيم داعش الإرهابي في سورية والعراق.

وحذر كيرشوف في حديث لصحيفة فيلت الألمانية نقلت مقتطفات منه صحيفة كرونه تسايتونغ من عودة الكثير من هؤلاء الإرهابيين إلى أوروبا.

وأشار كيرشوف إلى أن استراتيجية التنظيم الإرهابي قد تغيرت مع اعتماده هجوما معاكسا متبعا نمطا جديدا أقل لوجستية بدلا من الهجمات المعقدة على غرار هجمات 11 أيلول مع تنفيذ أكبر عدد ممكن من الهجمات.

ودعا كيرشوف إلى تعاون أفضل مع ما أسماه “القوى العسكرية” المنتشرة والعاملة في مناطق القتال للحصول على معلومات مثل بصمات الأصابع التي تم جمعها للسلطات الامنية الاوروبية من أجل التعرف على عناصر التنظيم مؤكداً أهمية تبادل البيانات البيومترية داخل الاتحاد الأوروبي.

بدورها حذرت صحيفة الكرونة من خطر تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في إدلب الذي يسعى وفي ضوء انهيار تنظيم داعش إلى جمع أنصار جدد ونهج أكثر تطرفا لإعادة إحياء تنظيم القاعدة الإرهابي.

وتشهد الدول الأوروبية حالة استنفار أمني تحسبا لوقوع هجمات إرهابية جديدة على غرار تلك التي وقعت في فرنسا وبلجيكا وألمانيا وجاءت نتيجة تجاهل مسؤولي هذه الدول التحذيرات المتكررة من مغبة دعم الإرهاب في سورية والمنطقة ومن ارتداد الإرهاب على داعميه.