شريط الأخبار

ليبرمان: الأسد ينتصر في الحرب السورية

أعلن وزير الأمن الإسرائيلي، "أفيغدور ليبرمان"، أن الرئيس السوري بشار الأسد انتصر في الحرب السورية، وأن دولاً كثيرة، أوروبية وعربية سنية معتدلة، تريد الإقتراب منه، معرباً عن أمله بأن تؤدي الولايات المتحدة دوراً فاعلاً في سورية والشرق الأوسط عموماً.

وقال ليبرمان: “إنني أنظر إلى أحد التناقضات الكبيرة، وهو ما حدث في سورية، حيث سقط قرابة 600 ألف قتيل خلال الحرب التي جرى خلالها تجاوز كافة الخطوط الحمراء، من استخدام سلاح كيماوي، وسبعة ملايين لاجئ ومهجَّر، وأنا لا أذكر حرباً دموية كهذه منذ الحرب العالمية الثانية”.

وأضاف: “رغم كل هذا يخرج الأسد من الحرب منتصراً، وهناك طابور دولي يتمدد خلفه يشمل دولاً غربية، ودولاً سنية معتدلة، فجأة جميعهم يريدون الإقتراب منه هذا أمر غير مسبوق”.

وتابع: “نأمل أن تكون الولايات المتحدة نشطة أكثر في الحلبة السورية وفي الشرق الأوسط كله، ونحن موجودون في الجبهة الشمالية مقابل الروس والإيرانيين، وكذلك مقابل الأتراك وحزب الله وهذه مواجهة غير بسيطة ويومية”.

ولفت إلى أن الجمهور لا يعرف كل شيء وهذا أمر جيد، لكن هذا أمر يستوجب استثماراً ومجهوداً طوال 24 ساعة في اليوم وعلى مدار سبعة أيام في الأسبوع. مشيراً إلى أن أمام الولايات المتحدة تحديات غير قليلة، ولكن التوجه هو أنه كلما تكون الولايات المتحدة نشطة أكثر كلما يكون الوضع أفضل بالنسبة لاسرائيل.