شريط الأخبار

المسؤول العسكري السوري يقدم أدلة جديدة على علاقات الولايات المتحدة بالتنظيمات الإرهابية في سورية

حسب المعلومات الواردة من المسؤول العسكري السوري وليد هالي إرهابيو تنظيم "داعش"  الذين هاجموا، يوم 18 أيلول/ سبتمبر، مركز المراقبة التابع للشرطة العسكرية، كانوا يمتلكون أسلحة أمريكية وبلجيكية وفرنسية الصنع.

وأشار العسكري إلى أن خلال استعراض أسلحة تم الاستيلاء عليها من مسلحين: تم تقديم أسلحة هنا اليوم، كانت سحبت من المقاتلين من أسبوع، حيث تم توريدها للإرهابيين بشكل غير شرعي من خلال الحدود، فيما بينها يوجد أكثر من 100 وحدة من الأسلحة الصغيرة والقنابل اليدوية الأمريكية والبلجيكية والفرنسية التصنيع.

من جانبه أعلن رئيس إدارة العمليات الرئيسية في الجيش السوري الجنرال علي العلي أن الولايات المتحدة لا تمتد المعارضة بالأسلحة، بل تزود بها لمقاتلي تنظيمي “داعش” وهيئة تحرير الشام (“جبهة النصرة” سابقاً).