تقارير: الأكراد السوريون حصلوا على صواريخ مضادة الدبابات ومضادة الطائرات

أفادت وكالة "مصدر" اللبنانية في 15 كانون الثاني/يناير أن وحدات حماية الشعب الكردية استلمت دفعة من أنظمة الدفاع الجوي المحمولة وصواريخ موجهة مضادة للدروع لمكافحة الطائرات والعربات المدرعة التركية في إطار الاتفاق السري مع الولايات المتحدة.

بعد أن حصلت القوات الخاصة الأمريكية على المعلومات الاستخباراتية عن هجوم وشيك للجيش التركي، ورد الأمريكيون هذه الأسلحة مقدما إلى الأكراد السوريين في إقليم عفرين.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أثناء زيارته إلى معمورة العزيز 20 يناير إن بنتاغون قد أرسل أسلحة، بما في ذلك صواريخ مضادة الطائرات في غاية استهداف الطيران والعربات المدرعة التركية.

وتؤكد المصادر المستقلة في تويتر هذه المعلومات. نشر مراسل إبراهيم هاسكولوغلو صور تظهر الأسلحة والذخائر التي استولت عليها القوات التركية في إقليم عفرين.

وأشار ناشط محلي أحمد مسيح إلى وجود أكثر من 100 منظمات صواريخ مضادة الطائرات عند الأكراد قائلا إنها جاهزة للاستخدام على الفور.

مع ذلك، نشر محلل وخبير في شؤون الشرق الأوسط ميخائيل هوروفيتس على صفحته في تويتر فيديو استهداف مواقع القوات التركية بصواريخ مواجهة مضادة الدبابات من قبل وحدات حماية الشعب الذي أسفر عن تدمير الدبابة التركية.

هذا ولقد ظهرت دلائل وجود صواريخ م/د و م/ط عند الأكراد حيث نشرت المجموعات الكردية المتصلة بحزب العمال الكردستاني فيديوهات إسقاط المروحية التركية في جنوب شرق تركيا بصاروخ موجه.

ولكن أحوال استخدام صواريخ م/د و م/ط لا تزال نادرة. يبدو أن القوات الخاصة الأمريكية لم تدرب إلا عدد قليل من عملاء لاستخدام مثل هذه الأسلحة فيما استبقت السلطات التركية الولايات المتحدة بانطلاق عملية “غصن الزيتون” والتوغل السريع إلى مناطق الأكراد.

%d مدونون معجبون بهذه: