الجيش السوري يحرر أكثر من 30 قرية بين حلب وإدلب

واصل الجيش السوري تقدمه في ارياف حماة وحلب وادلب وتمكن اليوم الأربعاء، من تحرير أكثر من 30 قرية في المنطقة.

وقال مصدر عسكري سوري، أن وحدات الجيش احكمت السيطرة على قرى وبلدات جديدة في أرياف حماة الشمالي الشرقي وحلب الجنوبي وإدلب الجنوبي الشرقي بعد تدمير آخر تجمعات وتحصينات إرهابيي تنظيم داعش فيها.

 وأفاد المصدر بأن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة واصلت عملياتها في ملاحقة إرهابيي تنظيم داعش الارهابي في الجيب المحاصر ما بين أرياف حماة وحلب وإدلب “استعادت خلالها السيطرة على قرى وبلدات الهرتا وثلجة ومريجب الشمالي ورسم البرجس وخيرية كبيرة وصغيرة والعزيزية وجدوعة شمالية وجنوبية والبارودية ومسعدة وحوى ونجم الزهور وجب الرمان والنحليبية وطلفاح وأخو حسن وعليص والدك والمسلوخية والصالحية وملولح وحومة وزاعل ورسم الصدف ورسم التباير ورسم الجاسم ورسم المزارع ودلا واللويبدة”.

ولفت المصدر العسكري إلى أن العمليات أسفرت عن “القضاء على أعداد كبيرة من إرهابيي تنظيم داعش” وتدمير أسلحتهم وعتادهم”، مبيناً أن وحدات الهندسة “قامت بإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون في هذه القرى”.

 ويشهد الجيب الذى طوقته وحدات من الجيش السوري في الـ 20 من الشهر الماضي والممتد من جنوب شرق خناصر بريف حلب إلى غرب سنجار بريف إدلب إلى السعن بريف حماة انهيارات كبيرة بين صفوف إرهابيي تنظيم داعش في إنجاز جديد يمهد لإعلان المنطقة خالية من التنظيم التكفيري.

وتنفذ وحدات من الجيش منذ نحو 3 أشهر عملية عسكرية في المنطقة الممتدة بين أرياف حماة وإدلب وحلب لاجتثاث تنظيمي جبهة النصرة وداعش الإرهابيين أسفرت حتى الآن عن السيطرة على مطار أبو الضهور وأكثر من 300 قرية وبلدة، وأحكمت الطوق على إرهابييهما في جيب مساحته 1200 كم مربع في أرياف المحافظات الثلاث.

%d مدونون معجبون بهذه: