الغرب يتعمد تجاهل جرائم الإرهابيين في الغوطة الشرقية

أكد المحلل السلوفاكي مارتين باغو أن سياسيي بعض الدول الغربية ووسائل إعلامها يتعمدون تجاهل الجرائم التي يرتكبها الإرهابيون في الغوطة الشرقية واتخاذهم المدنيين دروعا بشرية ويشنون حملة هستيرية ضد عمليات الجيش العربي السوري لاجتثاث الإرهاب من المنطقة.

وقال باغو في مقال نشر اليوم في موقع اينفوينا الالكتروني السلوفاكي: إن الغرب يتجاهل كذلك إطلاق التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية عشرات القذائف يوميا مستهدفة السكان الآمنين في دمشق مشيرا إلى أن الجيش العربي السوري أعطى هذه المجموعات الفرصة للتخلي عن إرهابها وفتح ممر إنساني للمدنيين.

وأكد المحلل السلوفاكي أنه ما من طريقة لتأمين السلام والهدوء في دمشق سوى تنظيف الغوطة الشرقية من المجموعات الإرهابية لافتا إلى أن الجميع يعون هذه الحقيقة باستثناء السياسيين الغربيين الذين يمارسون سياسة النفاق والكذب لتحقيق أهدافهم في سورية.

%d مدونون معجبون بهذه: