المهندس خميس: الحرب على الإرهاب تتطلب أعلى درجات التنسيق بين سورية والعراق

أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أهمية التنسيق المستمر والتشاور بين البلدين الشقيقين سورية والعراق على الصعد السياسية والاقتصادية ومحاربة الإرهاب الذي عانى منه الشعبان في البلدين.

ونوه المهندس خميس خلال لقائه اليوم وكيل وزارة الخارجية العراقية لشؤون العلاقات الثنائية نزار خير الله والوفد المرافق بالتضحيات التي قدمها الشعبان السوري والعراقي لدحر الإرهاب والحفاظ على سيادة بلديهما مؤكدا أن الحرب على الإرهاب بالمنطقة تتطلب أن يتمتع البلدان بأعلى درجات التنسيق في مختلف المجالات.

وأشار المهندس خميس إلى أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين الجانبين وإنجاز مشروعات مشتركة ورفع مستوى التبادل التجاري وتسهيل حركة عبور البضائع عبر المنافذ الحدودية وتفعيل مجلس رجال الأعمال المشترك وإجراء لقاءات متبادلة بين رجال الأعمال من القطاع الخاص بما يؤسس لعلاقات اقتصادية متينة تتناسب مع تطلعات ورؤى الشعبين الشقيقين.

من جانبه أكد خير الله أهمية توحيد جهود البلدين في إطار الحرب على الإرهاب وقطع كل مصادر الدعم عنه إضافة إلى فتح آفاق أوسع للتعاون الاقتصادي وإيجاد الآليات اللازمة لدعم وتطوير هذا التعاون ليشمل مختلف مجالات مرحلة إعادة الإعمار.

حضر اللقاء الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء الدكتور قيس خضر ونائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد والسفير سعد محمد رضا رئيس الدائرة العربية في وزارة الخارجية العراقية ورياض الطائي القائم بأعمال السفارة العراقية بدمشق.

%d مدونون معجبون بهذه: