المعارضة المسلحة فقدت إمكانياتها لإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد

مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية دان كوتس يقرّ بأن المعارضة السورية لم تعد قادرة على الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد بعد أن تغير ميزان القوى في سورية جذرياً لمصلحة دمشق.

قال مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية دان كوتس “إن ميزان القوى في سورية تغيّر جذرياً لمصلحة دمشق” مقراً بأنّ “المعارضةَ السورية لم تعد قادرة على إطاحة الرئيس السوري بشار الأسد”.

وقال كوتس في خطاب له أمام لجنة الاستخبارات بالكونغرس “إنّ توازن القوى على الأرض تغيّر جذرياً لمصلحة الحكومة” مشيراً الى أنّ “ذلك أتاح لروسيا وإيران تثبيت مواقعهما في سورية”. ورأى أنّ المعارضةَ “لا تستطيع في ظّل انتكاساتها على الأرض تغيير هذا الوضع”.

%d مدونون معجبون بهذه: