محمد الخامنئي: صمود السوريين أفشل المؤامرة على وطنهم

أكد رئيس مركز الدراسات الإيرانية محمد الخامنئي ضرورة تعميق علاقات التعاون والصداقة الاستراتيجية بين سورية وإيران في جميع المجالات.

وأشار الخامنئي خلال لقائه في طهران اليوم وفداً إعلامياً سورياً يزور إيران حالياً يضم 31 صحفياً من مختلف المؤسسات الإعلامية الوطنية إلى أهمية اضطلاع الإعلام بنقل الحقائق للرأي العام لمواجهة حملات التضليل الإعلامي منوهاً بصمود الشعب السوري الذي أفشل المؤامرة الإرهابية على وطنه.

ولفت الخامنئي إلى العلاقات التاريخية الأخوية المتينة بين البلدين وشعبيهما في الكثير من المجالات ومنها العلمية والتقنية والإعلامية مشدداً على دور الإعلام في بناء المجتمعات والإنسان.

من جهته أعرب رئيس اتحاد الصحفيين موسى عبد النور عن تقدير الشعب السوري لإيران قيادة وشعباً لوقوفها إلى جانب سورية خلال تصديها للحرب الإرهابية التي تشن عليها منذ سبع سنوات لافتاً إلى ضرورة توسيع أوجه التعاون لتشمل المجالات المجتمعية والثقافية والإعلامية الارتقاء بها إلى مستوى العلاقات السياسية والاستراتيجية بين البلدين الشقيقين.

وكان الوفد الإعلامي السوري بحث مع مسؤولي مؤسسة اطلاعات التي تصدر جريدة اطلاعات خلال زيارته للمؤسسة سبل التعاون وتبادل الخبرات والمواد الصحفية بين الإعلاميين السوريين والإيرانيين بما يخدم الشعبين الشقيقين وينقل للرأي العام حقيقة ما تتعرض له المنطقة من مؤامرات ومخططات تستهدف وحدة شعوبها ودولها.

وقدر مسؤولو المؤسسة الإيرانية التي تعد من إحدى أكبر الصحف في إيران وأقدمها صمود الشعب السوري أمام المؤامرة الإرهابية والحرب الإعلامية التي تعرضت لها.

بدوره لفت عبد النور إلى أن الإعلام السوري صمد في وجه الحرب الإعلامية ووقف في خندق واحد إلى جانب الجيش العربي السوري وقدم نحو خمسين شهيداً من الإعلاميين مؤكداً أن سورية تسير نحو النصر المؤزر بفضل صمود شعبها وتضحيات جيشها وحكمة قيادتها ودعم الحلفاء والأشقاء لها.

ويعمل ثمانمئة موظف في مؤسسة اطلاعات التي تصدر إضافة إلى جريدتها اليومية مجلتين أسبوعيتين وثلاث مجلات شهرية ومجلة فصلية.

%d مدونون معجبون بهذه: