تطوير العلاقات بين سورية وكوريا الديمقراطية على جميع المستويات

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ أهمية تعزيز وتطوير العلاقات البرلمانية بين سورية وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية مشيرا إلى تجذر العلاقات التي تربط بين البلدين والشعبين الصديقين.

جاء كلام صباغ خلال لقائه اليوم سفير جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في دمشق زانغ ميونغ هو بمناسبة قرب انتهاء مهامه كسفير مفوض فوق العادة لبلاده لدى سورية.

وقال صباغ إن “سورية تساند جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية قيادة وحكومة وشعبا ضد قوى الهيمنة والإمبريالية وحلفائها” مؤكدا أن الشعب السوري يقف على الدوام إلى جانب جمهورية كوريا الصديقة لأن الشعب الكوري على حق في قضيته العادلة.

كما أعرب رئيس المجلس عن ثقته بأن مسيرة العلاقات السورية الكورية ستواصل تقدمها على جميع المستويات.

من جانبه أكد السفير ميونغ هو أهمية الاستمرار في توطيد العلاقات بين مجلس الشعب الأعلى في بلاده ومجلس الشعب في سورية مبينا أن بلاده قيادة وحكومة وشعبا ستواصل دعمها ومساندتها لسورية في قضيتها العادلة بمواجهة الإرهاب وداعميه.

وأشار السفير ميونغ هو إلى الانجازات الكبيرة التي حققتها سورية منذ بدء الحرب التي تتعرض لها والتي كان آخرها الانتصارات على التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية موضحا أنه على ثقة باقتراب الجيش العربي السوري من تحقيق النصر النهائي على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى كل ربوع سورية.

حضر اللقاء أعضاء مكتب المجلس ورئيس وأعضاء جمعية الصداقة السورية الكورية في المجلس وعدد من أعضاء لجنة الشؤون الخارجية والعربية.

%d مدونون معجبون بهذه: