إیران وترکیا وروسیا تؤكد على سيادة ووحدة اراضي سورية

أكدت إیران وترکیا وروسیا مرة اخرى على التزامها بسيادة واستقلال ووحدة الاراضي السورية.

وفي بيان مشترك صادر عن مؤتمر أستانا أمس الثلاثاء ورد فيه، انه ينبغي للجميع احترام هذه المبادئ والابتعاد عن اية خطوات تنتهكها أو تقوض مسار أستانا.

واكدت البلدان الضامنة على ترسيخ وقف اطلاق النار في سورية واهمية تنفيذ مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها في 4 مايو 2017 القائمة على ايجاد مناطق خفض التوتر في سورية والاتفاقات الاخرى التي تم التوصل اليها في مسار أستانا وركزوا على التطورات الميدانية عقب مرور عام واحد من التوقيع على مذكرة التفاهم.

وتابع البيان: ان البلدان الضامنة في مسار استانا تؤكد على أهمية دور مناطق خفض التوتر في الحفاظ على منظومة وقف النار وخفض العنف على الصعيد الميداني واستقرار الاوضاع العامة في سورية.

واعتبرت البلدان الضامنة في مسار أستانا أن ايجاد هذه المناطق تعد خطوة مؤقتة لن تقوض مطلقا سيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية.

ومثل إيران في الاجتماع مساعد وزير الخارجية الإيراني حسین جابري أنصاري إلى جانب نظيريه الروسي الكساندر لافرنتیف والتركي سدات اونال.

وتوصلت البلدان الثلاثة في مسار أستانا إلى نتائج مهمة منها تحديد أربع مناطق لخفض التوتر ووقف اطلاق النار في سورية.

 

تابعوا أخبار سورية والشرق الأوسط في قناتنا على تليجرام

https://t.me/insidesyriamc

%d مدونون معجبون بهذه: